أحكام الزكاة

أحكام الزكاة

zakat-5120
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير سورة البقرة الآية رقم 110.

وقال تعالى قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون والذين هم للزكاة فاعلون سورة المؤمنون الآية 1-4.

وقال تعالى ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيراً لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة ولله ميراث السماوات والأرض والله بما تعملون خبير سورة آل عمران الآية رقم 180.

* أخي المسلم

انطلاقاً من ضرورة تنشيط وإحياء فريضة الزكاة ومن حاجة المجتمع المسلم إلى تطبيق مبادئ التكافل الاجتماعي، كما قررها الله سبحانه وتعالى، أعد صندوق الزكاة هذا التعريف بأحكام الزكاة وشروطها ونصابها ومصارفها، داعياً المسلمين للتعاون معه في تطبيق هذا الركن من أركان الإسلام، تطهيراً لمالهم وتعميماً للخير والفائدة.

* تعريف الزكاة

الزكاة في اللغة الطهارة والنماء والبركة، ويقال زكا بمعنى طهر وبمعنى زاد ونما وبمعنى صار مباركاً قال الله تعالى خذ من أموالهم صدقة تطهّرهم وتزكيهم بها وصلِّ عليهم إن صلاتك سكن لهم سورة التوبة الآية رقم 103.
وهي في الشرع حصة مقدرة من المال فرضها الله تعالى على المكلفين من الأغنياء بشروط يأتي بيانها.

zakat-5121
* أحكام الزكاة

الزكاة ركن من أركان الإسلام وفرض من فرائضه ثبت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، قال الله تعالى وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون سورة النور الآية رقم 56.

وقد ذكرت في القرآن الكريم في 32 موضعاً مما يدل على أهميتها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “بُني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحجّ البيت وصوم رمضان” حديث متفق عليه. وقد أجمعت الأمة على فرضية الزكاة وصارت فرضيتها معلومة من الدين بالضرورة.

* فوائدها وآثارها

للزكاة حِكم كثيرة واضحة في المال والفرد المزكي والمجتمع الإسلامي، أما في المال فإنها تطهره وتزيده بركة، وأما في الفرد فإن الله يبارك له ويغفر ذنبه ويرفع درجاته ويكثر حسناته ويشفيه من أمراض البخل والشح والطمع والأنانية، وأما بالنسبة للمجتمع الإسلامي فإن الزكاة تعالج جانباً خطيراً منه خصوصاً إذا عرفنا مصارفها أدركنا أن الله تعالى سدّ بالزكاة جوانب عديدة في المجتمع الإسلامي.

قال الله تعالى الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سراً وعلانيةً يرجون تجارةً لن تبُور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفورٌ شكور سورة فاطر الآيات رقم 29-30، والله يضاعف الأجر والثواب لمن أنفق في سبيله وابتغاء مرضاته لقوله تعالى مثلُ الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثلِ حبةٍ أنبتت سبعَ سنابل في كل سنُبُلة مائةُ حبّه والله يضاعفُ لمن يشاء والله واسع عليم سورة البقرة الآية رقم 261.

وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترك هذه الفريضة فقال “ما منع قومٌ الزكاة إلا ابتلاهم الله بالسنين” أي القحط والفقر وسوء الحال.

zakat-5121

الزكاة عبادة مالية وفريضة واجبة، وتعتبر أساساً للتكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتجب الزكاة على المسلم البالغ العاقل المالك للنصاب وقد حال الحول على ماله، أما فاقد الأهلية أو ناقصها فتجب الزكاة في ماله ويخرجها عنه من يقوم مقامه بالولاية على المال.

* شروط وجوب الزكاة
  • أن يكون الشخص مالكاً للمال ملكاً تاماً
  • أن يحول الحول أي تمضي سنة قمرية كاملة على ملكية المال، وذلك فيما عدا زكاة الزروع والثمار وزكاة المعادن وما يستخرج من البحر
  • أن يكون المال غير مخصص للاستعمال الشخصي
  • ألا يكون بذمة المالك دين يستغرق المال أو ينقصه من النصاب
  • أن يبلغ المال النصاب الشرعي
* نصاب الزكاة

النصاب هو المقدار الذي جعله الشارع علامة لوجوب الزكاة في المال ويختلف النصاب باختلاف المال المزكى.

تجب الزكاة في الذهب إذا بلغ وزنه خمسة وثمانين غراماً من الذهب الخالص 21، وهو ما يعادل أحد عشرة ليرة ذهبية تقريباً، مع مراعاة تبدل أسعار الذهب بين حين وآخر.

وتجب الزكاة في أوراق النقد العملة المتداولة وفي الأموال المدخرة والودائع النقدية لدى المصارف والأسهم والحصص في الشركات والسندات والصكوك وسائر الأوراق التي تقوم مقام النقود.

يكون مقدار الزكاة الشرعية المفروضة على الأموال السابقة هو ربع العشر أي اثنان ونصف بالمائة ويشترط لوجوب الزكاة في الأموال المشار إليها أن يبلغ النصاب المحدد بالنسبة للذهب وأن يحول عليه الحول.

وتجب الزكاة في عروض التجارة وعلى التاجر أن يقوم بجرد تجارته وتقويم بضائعه ويضم إليها ما لديه من نقود ومدخرات وديون مرجوة التحصيل ويطرح من ذلك كله ما عليه من ديون ونفقات ضرورية ويزكي عما بقي بشرط توافر النصاب المنصوص عليه سابقاً.

يؤخذ الخمس من المعادن وغيرها مما استخرج من باطن الأرض سواء أكان ينطبع بالنار أم لا ينطبع، مائعاً أو غير مائع.

تجب الزكاة في الزروع والثمار متى بلغت النصاب الشرعي ويقدر بخمسة أوسق أي ستمائة وخمسون كيلو غراماً، ويجب فيها العشر عشرة بالمائة من المحصول إن لم تسق بآلة، وإلا ففيها نصف العشر خمسة بالمائة وفي حساب الزكاة يخصم من المحصول قبل أدائها ما صرف على الحصاد والدرس ولقط الثمار.

إن ما تولد عن الأموال من نتائج وربح فَحَولُهُ حَولُ أصله، متى وجبت الزكاة على المكلف، فلا تسقط بوفاته ولا بمضي المدة مهما طالت، وتبقى ديناً في تركته يجب على الورثة إخراجها قبل تقسيمها.

إن ما يفرض من الضرائب لمصلحة الدولة لا يسقط وجوب أداء الزكاة المفروضة، والأموال النامية التي لم يرد نص ولا رأي فقهي بإيجاب الزكاة فيها حكمها كالآتي:
لا تجب الزكاة في أعيان العمائر الاستغلالية والمصانع والسيارات وما شابهها بل تجب الزكاة في صافي غلتها عند توافر النصاب وحولان الحول، مقدار النسبة الواجب إخراجها هو ربع العشر من صافي الغلة في نهاية الحول.

في الشركات التي يساهم فيها عدد من الأفراد لا ينظر في تطبيق هذه الأحكام إلى مجموع أرباح الشركات بل إلى ما يخص كل شريك على حدة.

* ما لا تجب الزكاة فيه

لا تجب الزكاة في دور السكنى وثياب البدن وأثاث المنزل وما يكون للاستعمال الشخصي كالسيارات وما يتجمل به من الأواني إذا لم يكن من ذهب أو فضة، وكذلك لا تجب الزكاة في الجواهر والحلي إذا لم تكن للتجارة ولا في آلات الصناعة ولا كتب العلم إذا لم تكن للتجارة.

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية

التواصل الاجتماعي

تواصل معنا

لبنان، الجية، اوتوستراد صيدا – بيروت
info@zakatml.org
009617996805
009613828291

جميع الحقوق محفوظة لموقع صندوق الزكاة - جبل لبنان © 2021 | تصميم وتطوير Ingage Group